اليوم :
 
إعدام العودة بعد رمضان   | بومبيو: من الممكن جدا أن ايران تقف وراء اعتداءات الخليج   | نصف الأمريكيين يعتقدون أن بلادهم ستدخل الحرب مع إيران   | المبعوث الأممي: داعش بدأت بالظهور مجددا في ليبيا   | الاحتلال يصيب طفلا ويعتقله جنوب بيت لحم   | 58.3 % حجم الاستثمار غير الأردني بالقطاع البنكي   | معتدي على طبيب أسنان في عمان يسلّم نفسه للأمن   | اعتصام لاطفال الـ sos بالعقبة   | وزير الداخلية يقرر منح القادمين للمملكة لغايات السياحة الاستشفائية اقامات مؤقتة لمدة شهرين   | حظر التعامل مع الأجانب إلا من خلال الرقم الشخصي   |

الرئيسية » قضايا بحاجة لأعادة النظر » المستشفيات الخاصة أصبحت فنادق 7 نجوم لا حسيب أو رقيب ... الحلقة الأولى .

التاريخ : Saturday/11-May-19
الوقـت   : /13:53:05 

المستشفيات الخاصة أصبحت فنادق 7 نجوم لا حسيب أو رقيب ... الحلقة الأولى .


سباي سات نيوز

 

احمد صلاح الشوعاني - خاص -  قبل أن ابدأ الحديث عن ملف المستشفيات الخاصة الذي يحمل في أوراقه الكثير من علامات السؤال علينا أن نوضح للجميع أنني لا أتحدث عن مستشفى معين ولكني أتحدث بشكل عام وخلال الأيام القادمة سأقوم بكتابة أسماء بعض المستشفيات التي على المسؤولين في الدولة زيارتها وخاصة نقابة الأطباء ووزارة الصحة والضريبة والمؤسسات الرقابية المعنية بحياة المواطنين .
 
أتحدث عن ملائكة الرحمة كما يسميهم الكثيرون " ولكن ما نراه من تصرفات وإعمال من بعض الأشخاص الذين يعملون في المستشفات بعيد كل البعد عن مسمى ملائكة الرحمة فالوصف الصحيح شياطين الإنس لان الشيطان يعجز عن أفعالهم بل يتعلم منهم  .
 
قبل عدة سنوات تحدثت وفتحت ملف المستشفيات الخاصة في الأردن وكتبت عن تجاوزات كثيرة حصلت في تلك المستشفيات من أخطاء طبية تسببت بوفيات كثيرة ، ما قمت بنشره أزعج القائمين على إدارة تلك المستشفيات وكانت النتيجة أن  قاموا برفع قضايا على الموقع وعلي أنا بشكل شخصي ، ولكن القضاء العادل أنصفنا في تلك القضايا وكانت خيبة أمل لهؤلاء الأشخاص .
 
اليوم سأعود لفتح ملف  المستشفيات الخاصة التي تتعامل مع المرضى على أنها سلعة وبنك متنقل , مستشفيات استثمارية تعمل كفنادق سبعة نجوم من حيث الإقامة و الخدمة التجارية المقدمة داخل تلك الفنادق .
 
منذ عدة شهور وأنا أقوم بزيارات لبعض المستشفات وأتعامل مع عدد كبير منها  وخاصة عند زيارة المرضى المقيمين فيها .
 
بداية التشخيص لانتقاء الزبون :

يبدأ  تشخيص الأطباء المقيمين في قسم الطوارئ للمريض  لحظة دخوله من باب الطوارئ الذي يصنف الحالة  بعد أجراء الفحوصات الأولية التي تنقسم إلى صنفان الطبي والشخصي , التصنيف الطبي الذي يحدد وضع المريض بعد إجراء الفحوصات الطبية بشكل عام من خلال الفريق الطبي .
 
التصنيف التشخيصي الأول :  الذي يحدد مستوى " المريض أو بالأحرى العميل " الذي سيتم التعامل معه ومن هنا تبدأ الرحلة .
 
أذا كان المريض من الطبقة الوسطى التي تحمل بطاقة تأمين صحي خاص بالشركات يتم التعامل معه حسب درجة التأمين وتصنيفها .
 
التصنيف التشخيصي الثاني : التشخيص الشخصي المميز هو كم يملك ذلك المريض من مال ما نوع الفيزا التي يحملها كم رقم  دفتر الشيكات ولأي بنك يتبع الدفتر ، هل العميل  من رجال الإعمال ( vip )  .
من هنا تحدد الإقامة  للعميل .
 
بعد الانتهاء من تشخيص وضع المريض " العميل " يبدأ تحرك الأطباء المقيمين  باختيار الطبيب الذي سيتابع حالة العميل و من سيشرف على الخدمة في الغرفة من سيشرف على كادر التمريض  والخدمات التي ستقدم .
 
بعد دخول العميل تتحول المستشفى إلى فندق خمس نجوم تبدأ التحليلات الطبية التي تتم حسب طلب الطبيب المشرف على العميل ومن ثم الفحوصات والصور ومن ثم يتم تشخيص الحالة وتحويلها للغرفة التي تعد من اجل استقبال العميل .
 
بعد الاطلاع على التقارير الطبية يتم كتابة كلمة المتابعة والإشراف لمدة اثنان وسبعون ساعة لمراقبة ومتابعة الحالة وتطوراتها ، خلال المدة التي طرحها الطبيب يكون هناك فحوصات بشكل مكثف وزيارات مكثفة من قبل الأطباء  متعددي التخصصات .
 
بعد مضي الساعات التي طرحها الطبيب وباقي الأطباء المشرفين على الحالة وفي أكثر من حالة يتم نصح العميل بأجراء القسطرة للاطمئنان بشكل أوسع على حالته الصحية .
 
بعد موافقة العميل على إجراء القسطرة يتم تحضيره لمدة أربعة وعشرون ساعة قبل القسطرة ومن ثم يتم استدعاء الخبير و فريقه  من اجل أجراء القسطرة ويتم حجز غرفة العمليات الخاصة .
 
بعد أجراء القسطرة من قبل الخبير وفريقه يتم تحويل العميل إلى غرفة العناية الحثيثة لمدة يحددها الطبيب والخبير والمدة يمكن أن تمتد من يومين حتى أسبوع وخلال تلك الفترة يبقى العميل نائم بفضل فني التخدير الذي يعمل في غرفة العناية الحثيثة وتبقى غرفة العميل التي دخلها أول يوم محجوزة ويبقى الأطباء والمستشارين  المشرفين على الحالة يتابعون حالة مريضهم بمعدل زيارتين لثلاث باليوم الواحد للاطمئنان على صحته .
 
بعد انتهاء المدة التي يقررها المستشارين لخروج العميل من غرفة العناية إلى غرفته يبقى العميل في راحة لا تقل عن عشرة أيام قبل خروجه من الفندق الذي أقام به العميل .
 
هنا يأتي دور الطبيب المشرف على الحالة ويبدأ بتخطيط كتاب الخروج ومن ثم يقوم بتحويله إلى قسم الخروج والمحاسبة التي تقوم بالاتصال مع الأطباء والمستشارين لمعرفة قيمة أجورهم وقيمة الخدمات التي قدموها للعميل .
 
وهنا يبدأ عمل فريق المحاسبة الذي يلاقي العميل بابتسامة وضحكة ويقدم له الفاتورة على طبق من ذهب من خلال حسناء بكامل المواصفات ليسلمهم بطاقة الفيزا ويوقع عليها بشكل فوري .
 
السؤال الذي يحتاج لإجابة من قبل أصحاب القرار المشرفين على متابعة المستشفيات الخاصة واخص هنا نقابة الأطباء والضريبة ووزارة الصحة هل يتم تسجيل قيمة أجور الأطباء والمستشارين ... هل يعلم أصحاب القرار قيمة الفواتير الحقيقية التي يتم دفعها للمستشفيات الخاصة .
 
الحديث طويل ويحتاج منا الكثير ونملك الكثير من الفواتير لمستشفيات خاصة وهناك مرضى اجروا عمليات قسطرة لم يكن لها أي داعي وهناك أشخاص دخلوا المستشفيات الخاصة على إقدامهم وخرجوا منها محمولين على أكتاف ذويهم  .
 
ستكون لنا وقفات كثيرة  بأسماء مستشفيات أصبحت فنادق وأطباء يتقاضون ألاف الدنانير مقابل استشارات وهمية ، وهناك قضية سنعمل على نشرها لأطباء إداريين يعملون في مستشفيات حكومية يقومون بتحويل المرضى الذين يحملون تأمين وفي قضايا المشاجرات والحوادث من المستشفيات الحكومية إلى الخاصة  بحجة  عدم وجود أسرة فارغة في المستشفى الحكومي وهذا يكون  باتفاق مسبق بين المستشفى الخاص والطبيب المناوب الإداري .
 
سنتحدث أيضا عن الشركات المعنية بالمستلزمات الطبية التي يجبر الطبيب مرضاه على التعامل معهم رافضا أي شركات أخرى .
 
الحديث طويل وخاصة أننا نتحدث عن المستشفيات الخاصة التي أصبحت فنادق سبع نجوم ولا يوجد حسيب أو رقيب .
 
وللحديث بقية أن كان بالعمر بقية

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق
Best In Europe