اليوم :
 
أربعة عشر عاماً على رحيله   | عطية : عندما يغيب الحوار تبتعد الحقيقه و تصبح الاتهاميه عنوانا للبعض .   | الشباب الواعي .. حصن الأمة من الانهيار   | الزرقاء .. انهيار جزئي في عمارة سكنية بالغويرية واصابة سوري   | حاكم استراليا يطالب المجتمع الدولي بمواصلة تقديم الدعم للأردن   | الزيود: لجوء الحكومة لجيب المواطن دليل فشل نهجها الاقتصادي   | الصفدي يؤكد تعاطف الاردن مع ضحايا اعصار ارما في انتيغوا وباربود   | بالاسماء .. ترفيعات وحوافز مالية لـ 480 موظفا في التربية   | كلاب دكتورة تنهش طالبتين في سكن إحدى الجامعات الأردنية   | طبيب عظام اردني شهير يطلب وظيفة خليجية بشرط حياة كريمة بمواصفات مواطن عادي.   |
النائب مصطفى ياغي يقاضي رسام كاريكاتير !!!
التاريخ : Wednesday/ 11-Oct-17 / 23:39:43 | المشاهدات 2754 | عدد التعليقات 0
وكالة سباي سات - عمان - قاضى النائب مصطفى ياغي، فنانا تشكيليا، رسم كاريكاتيرا انتقده فيه، في أعقاب زيارة له مع وفد نيابي أردني إلى روما، منتصف أيار الماضي، فيما اعتبر النائب الكاريكاتير مسيئا له.
وقال الفنان خليل غيث إنه تفاجأ قبل يومين، بطلبه من قبل وحدة الجرائم الإلكترونية، لأخذ إفادته، وتحويله إلى مدعي عام محكمة عين الباشا، في قضية "إساءة واغتيال شخصية، وإلحاق الضرر الشخصي"، بحق النائب مصطفى ياغي.
وأعتبر غيث، أنه أسس للنقد الحضاري، من خلال رسمه الكاريكاتير، واصفا النائب ياغي بـ "غير المتفهم" للشخصية العامة، القابلة للنقد.
كاريكاتير غيث، الذي رسم فيه ياغي "حسب رؤيته"، دفع الأخير للاتصال فيه وتهديده، وفقا لخالد غيب.
من جهته، قال النائب مصطفي ياغي، إنه "من أحد أهم أشكال الرقي، أن أذهب للقضاء عندما أشعر أنني شخص أعتُدي عليه".
واعتبر ياغي، أن ما صدر عن الفنان غيث، تعرض إلى شخصه بما لا يليق، وشتم وإساءة شخصية تجاوزت حدود النقد البناء، الأمر الذي رد عليه غيث برفضه للاعتذار، قائلا: إن "اختلافي معه منهجيا لا شخصيا".
وكان النائب مصطفي ياغي، شارك مع وفد نيابي أردني، في مؤتمر الاتحاد من أجل المتوسط "يوروميد"، المنعقد في روما، منتصف أيار، بجانب وفد إسرائيلي.
وسادت حالة من الغضب عن أداء النائب، في أعقاب الزيارة، مما دفع البعض لنقده، وتوجيه تهمة "التطبيع" مع إسرائيل له.

التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• يحتفظ موقع " وكالة سباي سات نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة يشاء، دون ذكر للأسباب والعلل.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.


لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق
Best In Europe