اليوم :
 
بالفيديو...أنقرة ترد على فيينا بتفتيش ركاب نمساويين بالكلاب في مطار أتاتورك   | علماء فلك : سكان الارض على موعد مع مطر من الشهب ليلة السبت !   | دوري الأبطال .. صلاح يتفوق على ميسي ورونالدو بالجولة الثالثة   | برشلونة يسعى للتخلص من 3 لاعبين!   | إصابة 7 من ناشئي الوحدات بعد الاعتداء على حافلتهم   | بوتين : لولا الاردن لما نجح اتفاق خفض التصعيد في جنوب سوريا   | مخططات إسرائيلية جديدة لاستغلال منابع نهر الأردن وهذا ما تهدف اليه   | عطية يتابع الاعتداء على المواطن الأردني في البحرين من خلال الوريكات .   | بالأسماء...جمعية الاخوان المسلمين تنتخب هيئة جديدة لشعبة إربد   | تعليمات معدلة لـ النقل الذكي خلال أسبوعين   |
الرمال المتحركة وقانون الجرائم الإلكترونية
التاريخ : Wednesday/ 11-Oct-17 / 16:01:53 | المشاهدات 4617 | عدد التعليقات 0

بقلم : عبدالله البزايعة

بداية نحن بحاجة الى قانون الجرائم الإلكترونية، حتى نضع حدا للاستهتار والتعدي الذي يحدث من قبل البعض، من خروج عن الاخلاق والضوابط الشرعية، وما ينتج عنها من مشاكل كثيرة، ونحن بأمس الحاجة للحد منها ومعالجتها يالقانون.

ولكن القانون الحالي الذي سوف يتم العمل به، يوجد فيه نصوص غير مقبلوله وتعمل على تكميم الافواه وتقيد حرية التعبير، كونها نصوص مطاطية تحتمل عدة تفسيرات، وسوف يكون تفسيرها حسب الاهواء والامزجة ، ومن هذه النصوص النص الذي يجرم من يدعو الى الكراهية من خلال "اثارة الفتنة والنعرات الدينية او الطائفية او العرقية او الاقليمية او التمييز بين الافراد  والجماعات" .
وهذا النص الذي سوف يدخلنا في باب واسع ليس له اول وليس له اخر، مثل قانون الارهاب الذي الى الان لم نجد له تعريف واضح، فمتى شئنا نصف من نريد وكما نريد بالارهاب حسب الاهواء والظروف ، فخذ عندك مثلا، من يدعو الى قتال اليهود هل سيدخل ضمن من يدعو الى الكراهية ونبذ الاخر، او الدعوة الى مسيرة هل تدخل ضمن اثارة الفتنة وقس على ذلك امور كثيرة ولن نجد لها جوابا .

نتمنى ان يتم وضع خطوط عريضة لهذه المفاهيم حتى لا نقع في الرمال المتحركة ولا ندري الا والرمال قد ابتلعتنا
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏‏لحية‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏

التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• يحتفظ موقع " وكالة سباي سات نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة يشاء، دون ذكر للأسباب والعلل.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.


لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق
Best In Europe