اليوم :
 
أربعة عشر عاماً على رحيله   | عطية : عندما يغيب الحوار تبتعد الحقيقه و تصبح الاتهاميه عنوانا للبعض .   | الشباب الواعي .. حصن الأمة من الانهيار   | الزرقاء .. انهيار جزئي في عمارة سكنية بالغويرية واصابة سوري   | حاكم استراليا يطالب المجتمع الدولي بمواصلة تقديم الدعم للأردن   | الزيود: لجوء الحكومة لجيب المواطن دليل فشل نهجها الاقتصادي   | الصفدي يؤكد تعاطف الاردن مع ضحايا اعصار ارما في انتيغوا وباربود   | بالاسماء .. ترفيعات وحوافز مالية لـ 480 موظفا في التربية   | كلاب دكتورة تنهش طالبتين في سكن إحدى الجامعات الأردنية   | طبيب عظام اردني شهير يطلب وظيفة خليجية بشرط حياة كريمة بمواصفات مواطن عادي.   |
دراسات: الزوجة الأقل جاذبية من زوجها تميل إلى النحافة...وهذا السبب!
التاريخ : Sunday/ 17-Sep-17 / 12:09:54 | المشاهدات 1053 | عدد التعليقات 0

وكالة سباي سات- وأكدت الباحثة المشاركة تانيا رينولدز، وهي طالبة دكتوراه، لصحيفة ديلي نيوزبأن الدراسة نظرت في السؤال التالي:” ما هي العلاقة بين جاذبيتي وجاذبية شريكي؟ "وكيف يؤثر الجنس (الذكر والأنثى) على ذلك؟.

ما توصلت إليه الأبحاث هو أن هناك تكلفة على الزوجة غير الجذابة أن تدفعها للحفاظ على زوجها الوسيم وحتى تكون في المستوى المطلوب، بحيث تخضع نفسها في معظم الحالات إلى نظام غذائي صارم حتى ولو كان على حساب صحتها، وتغير سلوكياتها وروتينها الجمالي اليومي باستمرار لتكتسب الثقة بنفسها أمام التحدي الذي يتمثل في وسامة الزوج.

وتابع الباحثون 113 زوجاً من مدينة دالاس الأمريكية، الذين كان معظمهم في أواخر العشرينيات من العمر، وتزوجوا حديثاً في أقل من أربعة أشهر. وقدم العرسان أجوبة متشابهة حول النظام الغذائي والرشاقة، قائلين عبارات مثل: "أشعر بالذنب الشديد بعد تناول الطعام”، أو "أنا أحب أن تكون معدتي فارغة” أو "أنا مرعوبة من اكتساب الوزن.”

وخلصت رينولدز من خلال دراستها بأن الحقيقة هي أننا "مخلوقات اجتماعية، ونتأثر لا محالة بشركائنا الاجتماعيين من حولنا، وأن المرأة خصوصاً بالغة الحساسية في الاهتمام بمظهرها وعادة ما ترى نفسها من خلال عدسة شريكها في الحياة، فيصبح دافع اتباع نظام الحمية القاسية هوساً لن تتخلى عنه حتى وإن نجحت في تحقيق مبتغاها في اكتساب الجسد النحيف”.


التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• يحتفظ موقع " وكالة سباي سات نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة يشاء، دون ذكر للأسباب والعلل.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.


لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق
Best In Europe